Monday 10 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
صحیفة السبیل - منذ 19 أيام

بين الماضي والمستقبل.. وبين العمل والقلق

يومك يومك.. كثير من يسمع منا هذا الشعار ولكن هنالك أناس لم يعرف كيفية تطبيقه أو المغزى منه، فعاش هم اليوم وأضاف إليه هم الأمس وهم المستقبل ليكونوا في قلق دائم ولا يعلم أحدهم كيفية الخروج من القلق الدائم، مع العلم بأنهم أساس القلق الضار، فكيفية الخروج منه معروفة ولكن كيفية تطبيقها.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الماضي

 | 

والمستقبل

 | 

العمل

 | 

والقلق

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر