Monday 18 February 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
صحیفة السبیل - منذ 7 أيام

غياب قناة القدس ليس نهاية الصوت المقاوم

على قدر الألم الذي أصاب كل عامل أو محب للقضية الفلسطينية جراء إغلاق قناة القدس، إلا أنه يُحسب للقائمين عليها جرأة اتخاذ هكذا قرار. كان يمكن أن يتركوا الأمر عائماً، فيأمل العاملون والموظفون، زيفاً، أن انفراجة مالية قادمة، وتتراكم الديون على كاهل القناة، وتترهّل البرامج، فتصبح القناة هيكلاً وشكلاً دون معنى ومضمون.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

القدس

 | 

نهاية

 | 

الصوت

 | 

المقاوم

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر